أخبارأخبار محليةجرين فود

أكثر الفواكه المفيده للجسم ..تعرف عليها

توجد العديد من الفوائد الصحية التي يُمكن الحصول عليها عند استهلاك الفواكه، وذلك لمحتواها الغني بالعناصر الغذائية كالفيتامينات، والمعادن، والحديد، والأملاح، وتوضح بوابة الضوء بعض  الفوائد العامة التي يُمكن الحصول عليها نتيجة استهلاك الفواكه بشكلٍ عام

البرتقال: غني بفيتامين ج والألياف الغذائية، ويُساعد على تحسين الهضم، وتنشيط الدورة الدموية، الموز: يُخفف من حالات الإسهال، ويُحسن حالات فقر الدم، ويُقلل من احتمالية الإصابة بتصلب الشرايين، ويُعد مصدرًا غنيًا بالحديد، والكالسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين ج.

 

الكيوي:يُساهم في خسارة الوزن من خلال زيادة الشعور بالشبع والامتلاء، كما يُسهل من عملية الهضم، ويُقلل من مستويات الكوليسترول في الجسم، ويُعد مصدرًا غنيًا بفيتامين ج.

 

المانجو تُعد ملين جيد للجهاز الهضمي، وتُقلل من احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان، وهي مصدر غني بفيتامين أ، وفيتامين ج، والألياف الغذائية.

 

العنب:  يعد من الأنواع سريعة الهضم، ويعزز من صحة العضلات والأعصاب، وتجدد الخلايا، كما يحسن من صحة الكبد، ويُقلل من احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى مساهمته في زيادة احتمالية خسارة الوزن، وتحسين حالات سوء الهضم، وحصوات الكبد، ويُعد مصدرًا غنيًا بفيتامين ج.

التفاح: يساعد على الهضم من خلال زيادة إفراز اللعاب، ويُخفف من حالات الغازات والإمساك، كما يُخفض من مستويات الكوليسترول في الدم، ويعد مصدراً جيّداً للبوتاسيوم ممّا يُساهم في التقليل من ارتفاع ضغط الدم. الفراولة: تُعد مناسبة لمرضى النقرس، كما أنَّها تعزز صحة الأعصاب، ويُخفف من نسبة الحموضة في البول، وتُعد مصدرًا غنيًا بالكالسيوم، والفسفور، والحديد، وغيرها.

 

الكرز: يساهم في التخفيف من الالتهابات بشكلٍ جيّد، ويُعد مصدرًا غنيًا بفيتامين ج.

 

الأفوكادو: يُعد من الفواكه الغنية بالدهون الصحية، إذ إنَّها غنية بالعديد من الأحماض الدهنية كحمض الأوليك والذي يُساهم في تعزيز صحة القلب، بالإضافة إلى محتوى الأفوكادو بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى، مثل؛ البوتاسيوم، وفيتامين هـ، وغيره، إذ أشارت إحدى الدراسات إلى أنَّ استهلاكه يُمكن أن يُساهم في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

 

الأناناس: يُعد الأناناس أحد أنواع الفواكه الاستوائية الغنية بالعديد من العناصر الغذائية، مثل؛ المنغنيز الذي يُساهم في تعزيز عمليات الأيض في الجسم، ويُساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى مجموعة من المركبات البوليفينولية التي تعزز من صحة الجسم وتقلل من احتمالية إصابته بالأمراض لامتلاكها خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات.

 

البطيخ: يحتوي البطيخ على نسبة عالية من المركبات النباتية المضادة للأكسدة، مما يُساهم في تقليل الإجهاد التأكسدي في الجسم، والتخفيف من الالتهابات واحتمالية الإصابة بها، بالإضافة إلى تقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، والسكري من النوع الثاني، كما يُعد البطيخ من الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، ممّا يُساهم في زيادة ترطيب الجسم وتقليل احتمالية إصابته بالجفاف خاصةً في فصل الصيف

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى