تقاريرتقارير محليةرئيسي

الريف المصرى: تكثيف أعمال المرحلة الأولى من مد أراضى الـ 1.5 مليون فدان فى غرب المنيا بالكهرباء

عبد الوهاب: تزويد المنطقة بـ 400 برج كهرباء حتى الآن.. والانتهاء من إنجاز 30% من أعمال تنفيذ المرحلة الأولى

أعلنت شركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، عن تكثيف أعمال مد وتغذية أراضى المنتفعين بمشروع المليون ونصف المليون فدان فى منطقة غرب المنيا بالكهرباء بدءاً من الأسبوع الجارى.

حيث وجه اللواء أركان حرب مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، بتكثيف أعمال المرحلة الأولى من التغذية الكهربائية بمنطقة غرب المنيا، وذلك على مساحة ٢٨٥ ألف فدان.

 

وأوضح اللواء عمرو عبد الوهاب أن العمل يسير حالياً على قدم وساق وبصورة مكثفة من أجل إنجاز أعمال مد شبكات الكهرباء بمنطقة غرب غرب المنيا، حيث تم – حتى الآن – إنجاز ٣٠% من أعمال تزويد الطريق الرئيسى الأسفلتى بأبراج الكهرباء، من خلال صب الخرسانات وتركيب ٤٠٠ برج كهرباء، وذلك ضمن أعمال المرحلة الأولى من إدخال الكهرباء للمنطقة بالكامل.

وأشار “الريف المصرى الجديد” إلى أنه قد تقرر إمداد الموقع بأحدث خلاطات الصبات الأسمنتية، والتى بدأت العمل بالفعل هذا الأسبوع، مع زيادة أعداد القوى العاملة بالموقع، لتصبح ١٠٠ فرد ما بين مهندسين وعمال وفنيين ومتخصصين، ما من شأنه أن يسهم فى مضاعفة معدلات التنفيذ بأعمال مد شبكة الجهد المتوسط وتركيب أعمدة الإنارة، من أجل سرعة دخول الكهرباء للمنطقة بالكامل، وفق برنامج وخطة العمل الموضوعة من جانب الشركة المنفذة، بالتنسيق والمتابعة من جانب شركة تنمية الريف المصرى الجديد.

وأكد اللواء عمرو عبد الوهاب أنه قد تقرر إنهاء أعمال إدخال الكهرباء للمنطقة بنهاية شهر ديسمبر ٢٠٢٢، وذلك تنفيذاً للقرار الذى اتخذته قيادة شركة تنمية الريف المصرى الجديد، بالتنسيق مع الجهة المنفذة لأعمال مد شبكات الكهرباء، بضغط البرنامج الزمنى لإتمام ذلك من ١٨ شهراً – مثلما كان مقررا له – ليصبح ١٠ أشهر فقط.

 

وكانت شركة تنمية الريف المصرى الجديد قد وقعت مؤخراً عقد اتفاق مع «مجموعة مدكور للمشروعات الهندسية»، يهدف إلى التعاون المشترك بين الطرفين في مجال مد وتنفيذ شبكات الكهرباء للأراضي المملوكة لشركة تنمية الريف المصرى الجديد بمنطقة غرب المنيا، ضمن خطة الشركة نحو ربط أراضى المنتفعين بمشروع المليون ونصف المليون فدان بالشبكة القومية للكهرباء.

ويتم، وفق هذا التعاقد، تنفيذ المرحلة الأولى من تغذية أراضى ال ١.٥ مليون فدان بغرب المنيا على مساحة ٢٨٥ ألف فدان، وفق أحدث وأسرع الآليات والتقنيات الممكنة، وبأفضل قيمة سعرية، بما يخدم المشروع القومي ويأتي في صالح المنتفعين، بينما تقوم “الريف المصرى الجديد” كذلك حالياً بالإعداد لتنفيذ باقي المراحل تباعاً، بالتنسيق مع عدد من الخبراء والمكاتب الاستشارية، نحو سرعة استكمال وتنفيذ جميع الشبكات الداخلية لأراضي المشروع.

 

هذا، وقد أكد اللواء عمرو عبد الوهاب أن هذا الاتفاق يأتى فى إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بضرورة تعزيز التعاون البنَّاء بين مختلف المؤسسات والكيانات بالدولة، واستغلال الخبرات والقدرات التصنيعية الوطنية من أجل تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى بالدولة وفقاً لرؤية مصر 2030، لافتًا إلى أن شركة تنمية الريف الجديد تؤمن وتلتزم بالنهج الإيجابي الذي تقره الدولة وتعمل به حاليًا، والذي يسعى إلى مزيد من الشراكات وجذب القطاع الخاص نحو المضي قدمًا لاقتحام العمل العام ومشاركته كافة قطاعات الدولة فى معركة البناء والتنمية التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي بنجاح مشهود، يشيد به الجميع إقليمياً وعالمياً، ويرسم واحداً من أهم ملامح ودعائم “الجمهورية الجديدة”.

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى