أخبارأخبار محلية

بالفيديو.. أستاذ اللغة بالجامعة اللبنانية: كاتب رواية “الخبز الحافي” صريح بدرجة الفجاجة والوقاحة

قالت الدكتورة سوسن الأبطح، أستاذة اللغة العربية وآدابها بالجامعة اللبنانية، إنها قرأت رواية الخبز الحافي في أثناء تحضيرها لرسالة الماجيستير حيث كانت الأجواء حينها في باريس أجواء اكتشافيه لما تسببه لي إحداث صدمة إيجابية تسببت في خلق حالة من السعادة رغم بؤس النص، جاء ذلك تعقيبًا علي تحليل رواية الخبز الحافي التي تعدّ من أشهر النتاج الأدبي للكاتب المغربي الراحل محمد شكري، كتبت سنة 1972 و لم تنشر بالعربية حتى سنة 1982 وترجمت إلى عدة لغات أجنبية، وهي الجزء الأول من سيرة محمد شكري الذاتية التي استغرقت ثلاثة من أهم أعماله بالإضافة إلى هذا الكتاب كان هناك كتاب زمن الأخطاء، وكتاب وجوه، حيث صرّح محمد شكري أن فكرة كتابة سيرته الذاتية كانت بدافع من صديقه الكاتب الأمريكي بول بولز المقيم في طنجة وقد باعه إياها مشافهة قبل أن يشرع فعلا في تدوينها وقد أثار هذا العمل ضجة ومنع في معظم الدول العربية إذ اعتبره منتقدوه جريئا بشكل لا يوافق تقاليد المجتمعات العربية.

وأضافت الأبطح خلال لقائها ببرنامج منع من التداول، المذاع على شاشة “الغد”، أن عندما تشعر أن النص الروائي ممنوع هذا الذي يثير بداخلك الرغبة في القراءة بعمق، موضحة أن نص الرواية شديد الجمال والصدق والتأثير بالقارئ.

وأشارت أستاذة اللغة العربية وآدابها بالجامعة اللبنانية، إلى أن محمد شكري رجل صريح بدرجة الفجاجة والوقاحة، موضحًا أن الرواية كانت بمثابة الدفعة من الجراءة للطلاب والباحثين.

https://www.youtube.com/watch?v=iLdaFP3gOWs&feature=youtu.be&fbclid=IwAR3TM6B7J9KX4_HrmNz5X4Xjw_kseDBxxHe16EyFuyQneeALKAkpF3_QYto

 

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى