أخبارأخبار محلية

بالفيديو.. محلل: الورقة المصرية الأخيرة تعيد التوازن بين فتح وحماس 

قال محمد دراغمة، الكاتب والمحلل السياسي، إن مصير هذه الجولة لن يختلف من حيث الجوهر عن الجولات السابقة، لافتًا إلى أن هناك أزمة ثقة وخلافات جوهرية متأصلة، جاء ذلك تعقيبًا على تصريحات عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين “طلال أبو ظريفة”، الذي أكد خلالها وجود نقاط خلافية بين حركتي فتح وحماس بشأن تطبيق اتفاقي 2011 و2017 المرتبطان بحوارات المصالحة الفلسطينية في القاهرة، يأتي ذلك في وقت تصاعدت فيه حدة التصريحات الإعلامية بين فتح وحماس بعد جولة الحوارات المنفصلة التي رعتها القاهرة بين الحركتين خلال الأيام الماضية، هذا وتتواصل مشاورات مسئولي حركة فتح مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس للرد على ورقة المصالحة المصرية الجديدة.

وأضاف دراغمة، خلال مداخلته مع الإعلامية جمانة هاشم، عبر الفقرة الإخبارية المذاعة على شاشة “الغد”، أن الورقة المصرية الأخيرة تشكل أرضية مشتركة بين فتح وحماس والتي تحافظ على توازن الطرفين ومراعاة مصالحهم، موضحًا أن هذه الورقة غير مقبولة من جانب السلطة الفلسطينية والتي تصوب اهتمامها إلى تمكين الحكومة.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن حركة حماس ارتفعت أسهمها بعد المواجهة الأخيرة مع إسرائيل ولم تعد مضطرة بتسليم السلطة بشكل كامل، مشيرًا إلى أن بدون أخذ مصالح حماس بعين الاعتبار لن تحدث المصالحة.

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى