أخبارأخبار محلية

بالفيديو.. ناشط حقوقي عراقي يطالب المحكمة الدولية بالقبض على تنظيم داعش الإرهابي ومحاكمته

قال إبراهيم رشيد الناشط الحقوقي العراقي، إن الناشطة العراقية نادية مراد، هي أحد النساء الإيزيديات التى تعرضت للإغتصاب من قبل داعش، ونحن نفتخر بنادية مراد العراقية الإيذيدية حصولها على جائزة نوبل للسلام، مشيرًا أنه يجب أن تحصل جميع نساء العراق على جائزة نوبل للسلام بسبب المأساة التى حدثت لهم من جانب تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف رشيد، مع محمد المغربي، عبر الفقرة الإخبارية، التى تذاع على فضائية الغد، أن داعش تعرض لكل نساء العراق ولكن الإيذيديين كانوا أكثر ممن تعرضو للعنف من قبل تنظيم داعش الإراهابي، مطالبًا الحكومة العراقية بتعويض هؤلاء من تعذيب داعش لهم وتهجيرهم.

وأوضح أن الطائفة الإيزيدية لها مطالب كثيرة، ونحن نطالب الدول العظمي بالتعويض والتدخل المباشر بتعويض اللذين اعتصبوا لأنهم ساعدوا على نمو داعش فى العراق، مطالبًا المحكمة الدولية بالقبض على الداعيشيين والقصاص لحق من قتلهم وعذبهم داعش.

واشار أن على العالم كله أن ينظر إلى اليزيديين أنهم أبناء العراق وأيضًا إلى الشعب العراقي كلع أنه شعب مسالم ويريد أن يعيش فى سلام وأمان.

وناشدت العراقية نادية مراد، المجتمع الدولي حماية أبناء طائفتها الإيزيدية، والعمل على تحرير آلاف النساء والأطفال الذين لا يزالون في قبضة تنظيم داعش.

جاء ذلك أثناء تسلمها جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو، مناصفة مع الطبيب الكونغولي دينيس موكويجي، تكريما لجهودهما لإنهاء استخدام العنف كسلاح في الحروب والصراعات.

 

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى