أخبارأخبار محلية

عمرو أديب: رغم كامب ديفيد الشباب المصري لا يذهب لإسرائيل للتطبيع معها

علق الإعلامي عمرو أديب، على التقرير الذي نشرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عن أن جيل الشباب في مصر يرفض إسرائيل رغم ولادته بعد حرب أكتوبر.

وقال أديب خلال برنامجه “الحكاية”، المذاع على قناة “أم بي سي مصر”، أمس الأحد، إن اتفاقية كامب ديفيد التي قام بها الرئيس الراحل محمد أنور السادات، مع إسرائيل، غيرت شكل المنطقة، وأصبح هناك سلام بسببها بين مصر وإسرائيل، مشيرا إلى أنه متعجب من هذا التقرير.

وأضاف: “السادات كان “دكر” في المفاوضات مع إسرائيل، وماكنش خايف منهم، ويجب أن نتذكر ما قام به السادات، لأنه كان عبقري – رحمة الله عليه – ويجب أن نقرأ الفاتحة له؛ لأن مصر لم تدخل في حربا واحدة بسببه حتى الآن، إلا في حربها الوحيدة على الإرهاب.

وتابع: “لولا السادات والجيش المصري كان زمنا ما نعرفش نوصل شرم الشيخ ولا السويس في اتفاقية كامب ديفيد واسترداد سيناء وجميع أرضنا”.

وأردف الإعلامي عمرو أديب: “الشباب المصري لم يذهب لإسرائيل للتطبيع معها.. وإسرائيل بتستعبط بهذا التقرير.. إحنا بنكره إسرئيل بسبب ما تقوم به وتفعله ضد مصر.. وهي لغاية النهاردة بتقتل الناس وبتقصف مدن عربية؛ فكيف يحبوا إسرائيل ويطبعون معها وهي تريد هد الوعي المصري ويريدون هز عقيدتنا.. وأنا مش من الناس اللي بتدي إسرائيل أكبر من حجمها”.

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى