جرين فودرئيسي

وزير الزراعة يوجه بإطلاق الحملة القومية الثانية للتحصين ضد الحمى القلاعية

وجه السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قيادات الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديرياتها في المحافظات بتكثيف الحملات والقوافل البيطرية لمواجهة الأمراض التى تصيب الثروة الحيوانية والتواجد الدائم مع صغار المزارعين والمربين في القرى والنجوع والعزب بجميع محافظات الجمهورية.

وقال القصير، إن الثروة الحيوانية تمثل مصدرًا كبيرًا لدخل المربين خاصة الصغار منهم كما أنها تمثل مصدر ثروة لهم لذلك فإنه يجب متابعتها وتكثيف التواصل معهم وأيضًا التوسع فى عمليات الرصد والتوعية وتكثيف الإرشاد من خلال الادارات وفى الجمعيات الزراعية والاهتمام بالترقيم ونشر ثقافة التأمين على المواشي وتوضيح فوائده بتعويض المربين في حالة إصابة مواشيهم بالأمراض.

 

وأضاف “القصير” أن الوزارة بصدد بدء تنفيذ أعمال الحملة القومية للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية بعموم محافظات الجمهورية اعتباراً من بعد غد الخميس الموافق 14/7/2022.

وأكد أن الحملة تأتى ضمن جهود الوزارة – متمثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية – في تحقيق أهداف الدولة للتنمية المستدامة لحماية الثروة الحيوانية في البلاد.

 

وتقوم لجان الأطباء البيطريين التابعين لمديريات الطب البيطرى على مستوى الجمهورية بتحصين الأبقار والجاموس والأغنام والماعز ضد مرضى الحمى القلاعية وحمى الوادى المتصدع بالتعاون إدارات المحليات بالمحافظات.

 

وأشار إلى أهمية تنفيذ هذه الحملة في هذا التوقيت عقب عيد الأضحى المبارك، لما شهدته البلاد من كثافة في حركة الحيوانات عبر المحافظات، الأمر الذي يستدعى تنفيذ إجراءات احتوائية لمرض الحمى القلاعية – الذي يعتبر من الأمراض الوبائية شديدة الخطورة والانتشار والتي تؤثر على الإنتاج الحيوانى – وذلك من خلال تحفيز القدرة المناعية للحيوانات وضمان الحفاظ على إنتاجيتها خلال الفترة المقبلة.

 

وأضاف أنه أيضاً سيتم تنفيذ إجراءات ترقيم وتسجيل الحيوانات الجديدة على التوازي مع هذه الحملة استكمالاً لجهود وزارة الزراعة في حصر الثروة الحيوانية ودعم قاعدة البيانات الرقمية للمساهمة في دعم اتخاذ القرار.

 

كما أكد وزير الزراعة أن الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطرى بعموم الجمهورية على أهبة الاستعداد والجاهزية لتنفيذ أعمال الحملة في موعدها المحدد، من خلال لجان الأطباء البيطريين باستخدام اللقاحات المنتجة على أعلى مستوى من الكفاءة والأمان، فضلاً عن تنفيذ أعمال الإرشاد والتوعية للمربيين للتعريف بموعد بدء الحملة والتوعية بأهميتها فضلاً عن أعمال ترقيم الحيوانات الجديدة لضمان نجاح المنظومة وتكاملها نحو تحقيق أهداف تنمية الثروة الحيوانية.

 

وناشدت وزارة الزراعة المربين بضرورة التعاون مع لجان التحصين حفاظاً على ممتلكاتهم من الثروة الحيوانية، وتحقيقاً للأهداف القومية المرجوة من هذه الحملة.

الرابط المختصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى