جرين فودرئيسي

دراسة علمية تكشف مدي تأثير تناول الدجاج علي أطفالنا

خاص:

أجابت جمعية تطوير صناعة الدواجن عن تساؤلات الكثير من الأمهات حول كيفية حماية صحة أطفالهن ضد مخاطر السمنة والبدانة، و ذلك من خلال دراسة علمية نشرت بمنصة الأبحاث RG.

أظهرت الدراسة بحسب البيان أن تناول لحوم الدجاج بصورة كافية يساعد في التحكم في وزن الجسم، وذلك لاحتوائها علي كميات مرتفعة من البروتينات والفيتامينات والمعادن ذات القيمة البيولوجية العالية، والتي يستفيد منها الطفل على النحو الأمثل في مراحل عمره المختلفة.

وفي ظل سيطرة الوجبات السريعة علي عاداتنا الغذائية وغياب ثقافة التغذية السليمة، إنتشرت أعراض السمنة لدي كثير من أطفالنا مؤخرا نتيجة الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية وإنخفاض القيمة الغذائية، مما يجعلهم أكثر عرضة لخطر تصلب الشرايين المبكر والإصابة بأمراض السكر والقلب والكولسترول أكثر من غيرهم ممن هم في مثل أعمارهم.
لحوم الدواجن هي ثروة غذائية بما تضمه من البروتينات عالية الهضم، ودهون غير مشبعة ، ومجموعة فيتامينات ب المعقدة وكذلك المعادن والعناصر الهامة لنمو الطفل و حماية السلامة الذهنية.

وتؤكد منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة دوماّ علي الخصائص الغذائية الإيجابية للحوم الدواجن بين الفئات العمرية للأطفال وكبار السن و أيضاً بالنسبة للسيدات خاصة أثناء شهور الحمل و فترات الرضاعة الطبيعية، حيث يوصي الباحثون بتناول لحم الدواجن في النظام الغذائي للسيطرة علي ارتفاع ضغط الدم، و استبدال اللحوم الحمراء بالدواجن والأسماك للحد من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني و سكر الحمل.

وتشكل السمنة خطراً حقيقياً علي الصحة العامة لدي الأطفال، حيث تناول لحوم الدواجن أثناء الطفولة سوف يمنع تطور السمنة في مرحلة البلوغ وكذلك الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل القلب والأوعية الدموية، تصلب الشرايين ، مرض السكر، ارتفاع ضغط الدم ، والسرطان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى