مجتمع الأخضر

تحت رعاية وزيرة التضامن الإجتماعي.. القادة تطلق أولى فعاليات برنامج سفراء الوعى بالشرقية

كتب: محمد حامد

إنطلقت فعاليات اليوم الأول لأكبر برامج التوعية المجتمعية بالشرقية ، و الذى تنظمه مؤسسة القادة للعلوم الادارية و التنمية ” سفراء الوعى ” برعاية وزيرة التضامن الإجتماعي الدكتورة نيفين القباح و بالشراكة مع الهيئة العامة للاستعلامات ، و الدكتور أحمد الشريف رئيس مجلس أمناء مؤسسة القادة ، والدكتور محمد الفقي مساعد رئيس مجلس الأمناء للتخطيط الإستراتيجي والمشروعات ، والدكتور عبدالحميد الطحاوي وكيل وزارة التضامن الإجتماعي ، واللواء أركان حرب حافظ حسين مساعد وزير التجارة والصناعة السابق ، والدكتور علاء حنيش مدير عام إعلام شرق الدلتا ، والدكتور مجدي شلبي مدير عام مركز الخدمات المتكاملة بالشرقية ، والنائبة هند حازم عضو مجلس النواب ، وعدد من أعضاء مجلس النواب ، وعدد من الإعلاميين والصحفيين وأعضاء مؤسسة القادة ، وذلك بمركز الخدمات المتكاملة بالشرقية.

ويهدف البرنامج إلى نشر الوعى المجتمعى لدى أبناء الشعب المصرى على كافة المستويات و فى جميع المجالات حيث تقوم الوزارة و الهيئة و المؤسسة بإعداد و تأهيل 10000 سفيراً للوعى بجميع المحافظات مؤهلين فى مجالات متعددة يكون من ضمن مهامهم نشر الوعى فى قرى حياة كريمة.

يأتى هذا البرنامج إنطلاقاً من توجيهات فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى بأهمية نشر و تنمية الوعى لدى المواطنين حيث يعد الوعى من أهم المعوقات التى تواجه التنمية فى أى دولة لذلك وجه السيد الرئيس بالعمل على تنمية الوعى لدى الأفراد و منه إلى نشر الوعى المجتمعى ، و قامت الدكتورة نيفين القباج بوضع خطة لعمل السفراء بقرى حياة كريمة على أن تكون القضايا الأساسية فى عمل السفراء هى القضايا التى أعلنت عنها الوزارة فى برنامج وعى و عددهم ١٢ قضية مجتمعية.

وعن الدور المنتظر من سفراء الوعى ، أكد الدكتور أحمد الشريف رئيس مجلس الأمناء ، ضرورة التشبيك مع مبادرة حياة كريمة ( محور الوعى ) ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق رؤية الدولة المصرية ، دور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى السياسى ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى الأسرى ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى التنموى ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى البيئي ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى الصحي، ودور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى فى مجال حقوق الإنسان ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق الوعى المجتمعى ، ودور سفراء الوعى فى تحقيق اهداف التنمية المستدامة ، ودور سفراء الوعى فى خلق بيئة تساهم فى ترسيخ العلاقة بين الدولة و المواطن.

فيما أوضح الدكتور محمد الفقي نائب رئيس مجلس الأمناء للتخطيط الإستراتيجي والمشروعات ومنسق عام الشرقية ، أنه يتم العمل على تشكيل الوعى الإيجابي تجاه 12 قضية مجتمعية وهي التمكين الإقتصادي ، والتعليم والمعرفة ومحو الأمية، وصحة الأم والطفل، والتربية الوالدية الإيجابية، الإكتشاف المبكر للإعاقة، والهجرة غير الشرعية ، والزيادة السكانية، وختان الإناث، وزواج الأطفال، والنظافة والصحة العامة ، مكافحة المخدرات، والمواطنة وإحترام التنوع.

وأشار الفقي ، إلى أن من يستفيد من هذا البرنامج ، هم المتطوعين بمؤسسة القادة بجميع أنحاء الجمهورية و الجهات الشريكة ، ويحصل المشارك على شهادة معتمدة بإجتياز برنامج سفراء قادة الوعي ،. يقدم هذا البرنامج كمنحة مجانية للأعضاء المتطوعين بمؤسسة القادة و المرشحين من الجهات الشريكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى